دراسة تكشف "الجانب المظلم" للتمارين الرياضية
الخميس 18 أكتوبر 2018

دراسة تكشف "الجانب المظلم" للتمارين الرياضية

كتب الضمير

لطالما ارتبطت ممارسة التمارين الرياضية بتحسن الحالة الجسمانية والنفسية للبشر، لكن الإفراط فيها يؤدي إلى نتائج عكسية على ما يبدو.

وحسب دراسة حديثة أجريت في جامعة "أوكسفورد"، فإن ممارسة التدريبات الرياضية لأكثر من 23 يوما شهريا أو لحصص أطول من ساعة ونصف، لها تأثير أسوأ على الصحة النفسية للإنسان من عدم ممارسة الرياضة على الإطلاق.

وشملت الدراسة التي بدأت عام 2011، أكثر من 1.2 مليون مبحوث من الولايات المتحدة، وجهت لهم أسئلة بشأن حالتهم البدنية والنفسية وسلوكياتهم الصحية.

وفي المتوسط، عانى المفرطون في ممارسة التدريبات الرياضية 3.4 يوما شهريا من اضطرابات نفسية، بما في ذلك الضغط العصبي والاكتئاب، حسب الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة "ميرور" البريطانية.

وأوصى باحثو الدراسة بممارسة التدريبات الرياضية لمدة 45 دقيقة فقط يوميا، من 3 إلى 5 مرات في الأسبوع، للحصول على أقصى استفادة بدنيا ونفسيا.

 

المصدر: "سكاي نيوز" عربي


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    53%

  • متوسط

    29%

  • ردئ

    18%