تتبعات تأديبية وجزائية ضد بعض القضاة... جمعية القضاة توضح
الإثنين 22 أكتوبر 2018

تتبعات تأديبية وجزائية ضد بعض القضاة... جمعية القضاة توضح

كتب الضمير

أفاد المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين في بيان أنه بصدد الاتصال بكل الأطراف والمؤسسات المعنية من قضاة ورؤساء محاكم ووكلاء جمهورية ومجلس أعلى للقضاء والتفقدية العامة بوزارة العدل للوقوف على حقيقة الأمور في علاقة بالأخبار المتدولة حول وجود تتبعات تأديبية وجزائية ضد بعض القضاة بناء على مآخذ نسبت إليهم.

 

وأكد بيان الجمعية اليوم الاربعاء 14 مارس 2018، على أن القضاة يخضعون للتتبع والمساءلة متى قامت أسباب المؤاخذة الجدية ضدهم طبق مبدأ مساواة الكافة أمام القانون وضمانا لسلامة المؤسسة القضائية فيما أوكل إليها من مسؤوليات حماية الحقوق وانفاذ القوانين من أي شوائب واخلالات تمس بواجب النزاهة المحمول على أعضائها في اضطلاعهم بالمسؤوليات المذكورة .

 

وشدد على ضرورة أن تحترم في كل التتبعات المبادئ القانونية لسرية الأبحاث وسلامة الاجراءات والابتعاد بها عن كل الانحرافات ومنها ذات الصلة بتسريب معطيات التحقيقات في طور البحث عن الحقيقة لغايات الإثارة الاعلامية نظرا لخطورة ذلك على سمعة الأشخاص وعلى الثقة العامة في المؤسسة القضائية.

 

وأكد مواصلة متابعته للمسألة في نطاق تعهد المؤسسات والجهات المعنية بها طبقا للقوانين والضمانات ذات الصلة لاحترامها وإنفاذها.


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    53%

  • متوسط

    29%

  • ردئ

    18%