الناطق باسم الجيش الليبي يتهم إيطاليا بحجز رأس عمر المختار بعد إعدامه
الجمعة 14 ديسمبر 2018

الناطق باسم الجيش الليبي يتهم إيطاليا بحجز رأس عمر المختار بعد إعدامه

كتب الضمير

إتهم مساء اليوم الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الناطق باسم الجيش الليبي العميد أحمد المسماري خلال مؤتمر صحفي ببن غازي ايطاليا بإعدام المقاوم عمر بن مختار مع رفاقه أمام معتقلين آخرين بمنطقة برقة من ''أجل بث الرعب والخوف ثم قامت بنقل رؤوسهم إلى ايطاليا'' واعتبرها ''جريمة ضد الإنسانية وعملية ارهابية'' حسب كل الديانات.
 
 
وطالب المسماري ايطاليا بضرورة استرجاع الرؤوس التي من بينهم رأس القائد 'عمر بن مختار' إلى ليبيا نظرا لوجود مقبرة للمقاومين ببرقة بها أجساد من دون رؤوس، وطالبها ايضا بالاعتذار للشعب الليبي. 
 
 
كما أكد المسماري أن الجيش الليبي قام بتشكيل مقدمة عسكرية تمركزت في المنطقة الغربية بعد السيطرة على بعض النقاط الهامة وقد انتقد بشدة  لجنة العقوبات بمجلس الأمن لعدم جديتها في التعاطي في ملف الإرهابيين والدول التي تدعم القيادات الإرهابية بالرغم من مدّها بكل الأدلة والبراهين وفيدوات مصورة ومستندات اثر اجتماعه هو شخصيا مع هذه اللجنة لاكثر من خمسة ساعات متواصلة بتونس لكنها لم تتفاعل ابدا حسب قوله، مشككا في كل تقاريرها وطالب في هذا الاطار بضرورة تشكيل لجنة محلية ليبية للنظر في المسألة.
 
 
كما اكد الناطق باسم الجيش أنه كان يعتقد أن المليشيات بطرابلس تتبع السراج ''الا انه تبين العكس.. اي السراج من يتبع المليشيات'' وفق تعبيره، معتبرا أن الحل لإخراج ليبيا من أزمتها يكمن في المصالحة الوطنية بمشاركة جميع الأطراف دون إقصاء وبعث مؤسسات قوية ودعم الجيش الليبي لبسط الأمن والأمان.

استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    52%

  • متوسط

    27%

  • ردئ

    21%