أمريكا وفرنسا وبريطانيا تشنّ ضربات عسكرية ضد سوريا
الخميس 16 أغسطس 2018

أمريكا وفرنسا وبريطانيا تشنّ ضربات عسكرية ضد سوريا

كتب الضمير

شنّت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت 14 أفريل 2018 ضربات عسكرية على أهداف للنظام سوريا ردا على هجوم كيميائي اتهمت دمشق بتنفيذه في دوما قرب دمشق.

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في خطاب من البيت الابيض "تجري عملية عسكرية مشتركة مع فرنسا وبريطانيا وقد أمرت القوات الأميركية المسلحة باستهداف مجال الاسلحة الكيميائية"

ونقلت وكالة فرانس برس تردّد دوي انفجارات متتالية في العاصمة السورية.

الـ 100 ضربة التي شنتها الولايات المتحدة وحلفاؤها استهدفت مركز البحوث العلمية وقواعد ومقرات عسكرية في دمشق ومحيطها وحسب وزارة الدفاع الامريكية فان هذه الضربات تم توجيهها اثر امتلاك الغرب لادلة حاسمة عن استخدام الرئيس السوري بشار الأسد الأسلحة الكيمائية ضد شعبه في مدينة دوما مؤخرا .

من جانبه أعلن البنتاغون أنّ هذا القصف ''الضربة الواحدة'' وأنه ليس من المقرّر شن هجمات أخرى.

وقال وزير الدفاع الأمريكي إنّ عدد الأسلحة التي استخدمت في ضربة اليوم يزيد مرتين عن عدد الأسلحة التي استخدمت في الضربة التي وجهت لسوريا العام الماضي.

 

وفي السياق ذاته، أفاد مصدر بالرئاسة الفرنسية أنّ  مقاتلات ميراج ورافال شاركت في الضربات الجوية على سوريا إلى جانب 4 فرقاطات.

 من جهتها اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية ''تيريزا ماي'' أنّ  مشاركة بريطانيا في الضربات العسكرية في سوريا ضرورية، مبرزة أنّه ''لا يوجد بديل عن استخدام القوة وأن بريطانيا بحثت عن كل الوسائل الدبلوماسية، لكن جهودها تم إحباطها باستمرار ''.


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    53%

  • متوسط

    28%

  • ردئ

    19%