مصر: الأمن يداهم موقع صحيفة ويحتجز مديره لتحدثه عن الانتخابات
الأربعاء 24 أكتوبر 2018

مصر: الأمن يداهم موقع صحيفة ويحتجز مديره لتحدثه عن الانتخابات

كتب الضمير

 

داهم رجال أمن مصريون بزي مدني مقر موقع "مصر العربية" وسط القاهرة عصر أمس الثلاثاء، وطالبوا العاملين فيه بتسليم أجهزتهم وإيقاف العمل عليها، قبل أن يحتجزوا رئيس تحرير الموقع الذي غرمه المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بسبب نشره تقريرا اعتبر "مهينا للمصريين".

وقال مصدر من العاملين بالموقع إن عشرة رجال أمن من مباحث المصنفات بزي مدني اقتحموا مقر الموقع الكائن بميدان المساحة في حي الدقي بمحافظة الجيزة، وطالبوا العاملين فيه بتسليم أجهزتهم، حيث تحفظوا عليها وفتشوا بعضها، كما سجلوا عناوين الموضوعات التي كانت تعد للنشر.

ويضيف المصدر نفسه أن رئيس تحرير الموقع عادل صبري اتصل برئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مكرم محمد أحمد طلبا لتدخله ومعالجة الأمر، فأخبره صبري بأنه لا يوجد أي إجراء ضد الموقع إلا الغرامة التي تم توقيعها عليه، لافتا إلى أنها ليست نهائية ويمكن التظلم بشأنها.

وكان المجلس قد قضى الأحد الماضي بتغريم موقع "مصر العربية" خمسين ألف جنيه (2841 دولارا) على خلفية نشره ترجمة لتقرير حمل عنوان "نيويورك تايمز: المصريون يزحفون للانتخابات من أجل 3 دولارات"، وهو ما اعتبره المجلس إهانة للمصريين.

 

احتجاز صبري

 

وفي وقت لاحق من مساء الثلاثاء، قررت القوة الموجودة داخل مقر "مصر العربية" احتجاز رئيس تحرير الموقع بحجة عدم وجود ترخيص للموقع من الحي التابع له، ثم صرفوا العاملين فيه وأغلقوا المقر.

 

وسبق أن اقتحمت مباحث المصنفات مقر "مصر العربية" أكثر من مرة في العامين الماضيين حسب تصريحات صحفيين، وتحفظت في إحداها على مدير الموقع لفترة من الوقت، قبل الإفراج عنه.

 

و"مصر العربية" موقع إخباري يهتم بالشأن المصري وبمحيط مصر العربي والإسلامي، ويقول إنه ينحاز إلى قيم ومبادئ ثورة 25 يناير وقضايا الاستقلال الوطني. وقد دشن الموقع مطلع 2013، وهو ضمن المواقع التي حجبتها السلطات في السنة الماضية.

 

يشار إلى أنه تزايدت في السنوات الأخيرة حالات الانتهاكات بحق وسائل إعلام مصرية وإغلاق وحجب العشرات منها، إضافة إلى القبض على عشرات الصحفيين.

 

 المصدر: الجزيرة


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    53%

  • متوسط

    29%

  • ردئ

    18%