وثيقة سرية للتحقيق حول التدخل الروسي يرفض ترامب نشرها
الجمعة 17 أغسطس 2018

وثيقة سرية للتحقيق حول التدخل الروسي يرفض ترامب نشرها

كتب الضمير

 رفض الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع السرية عن مذكرة للحزب الديمقراطي، تشتمل ردا على مذكرة سابقة تدين أداء مكتب التحقيقات الفدرالي في التحقيق بملف التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

والوثيقة عبارة عن مذكرة عن تحقيق لجنة الاستخبارات في الكونغرس بشأن موضوع علاقة حملة ترامب الانتخابية مع روسيا، وفيها بحثت اللجنة معلومات سرية تتعلق بأجهزة الاستخبارات ومكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) ووزارة العدل، حسب موقع سكاي نيوز.

وقال ترامب إن الرفض جاء بناء على توجيهات من مسؤولين في وزارة العدل، لأن المذكرة تحتوي على معلومات حساسة، قد يضر نشرها بالأمن القومي.

ويذكر أنّ مسؤولة ثالثة في وزارة العدل الأميركية ‘’راشل براند’’ قدّمت استقالتها من منصبها بعد تسعة أشهر فقط على توليها مهماتها.

وتأتي استقالة ''براند'' المتخصّصة في قانون الأمن القومي في الوقت الذي تتواصل فيه الانتقادات من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبرلمانيين جمهوريين للمحقق الخاص ''روبرت مولر'' المكلف التحقيق في تواطؤ محتمل بين فريق الحملة الانتخابية لترامب وروسيا خلال الانتخابات الرئاسية العام 2016.

وكان المسؤولون في المعارضة الديموقراطية قد حذروا الرئيس دونالد ترامب من إقالة المسؤولين الرئيسيين في وزارة العدل في التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وقال قادة الديموقراطيين في الكونغرس في رسالة لترامب إن "إقالة رود روزنشتاين (المسؤول الثاني في وزارة العدل) ومسؤولين في وزارة العدل أو المدعي مولر يمكن أن تتسبب بأزمة دستورية غير مسبوقة''، وفي حال تمت إقالة روزنشتاين، كانت المسؤولة الثالثة في وزارة العدل الأميركية راشل براند ستجد نفسها في خط المواجهة مع البيت الأبيض لأنها كانت ستُشرف على التحقيق الذي يجريه مولر.


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    53%

  • متوسط

    28%

  • ردئ

    19%