قالت #الخارجية_الإيطالية إنها تتابع قضية مواطنها الذي اعتقل في #مصر، مساء الجمعة، بعد إقدامه على قتل مواطن مصري بإحدى المواقع السياحية على البحر الأحمر، شرقي البلاد.

وفي بيان مقتضب، أفادت الخارجية بأن سفارتها في #القاهرة "تتابع، بالتنسيق مع الوزارة، وبالتواصل الوثيق مع السلطات المحلية، قضية المواطن ليوناردو إيفان باسكال المعتقل في مصر على خلفية وفاة أحد المواطنين المصريين".

ووفق التلفزيون الحكومي الإيطالي، فإن شجارا وقع بين السائح الإيطالي و طارق أحمد عبد الحميد، مدير الفندق الذي كان يقضي فيه عطلته، بمدينة مرسى علم، على ساحل البحر الأحمر، بعدما رفض الأخير السماح للسائح بالسباحة في البحر، بعد المواقيت المحددة مساء.