عشرون موظفا من أعوان وإطارات هيئة الانتخابات يدخلون في إضراب جوع
السبت 24 فبراير 2018

عشرون موظفا من أعوان وإطارات هيئة الانتخابات يدخلون في إضراب جوع

كتب الضمير

دخل عشرون موظفا من إطارات وأعوان الهيئة العليا المستقلة للانتخابات صباح الأحد في إضراب جوع بالمقر المركزي للهيئة بالعاصمة، احتجاجا على تجاهل حقوقهم المشروعة على حد تعبير كاتب عام النقابة الأساسية زهير الكرتلي.

وأفاد الكرتلي أن هذا التحرك الاحتجاجي للمعتصمين يأتي على خلفية عدم التوصل إلى اتفاق بشأن ترسيم الأعوان والتراجع عن طرد ثلاثة منهم، لافتا أن أعوان وموظفي الهيئة "لن يكفوا عن المطالبة بحقوقهم وخاصة تفعيل الفصل 123 للنظام الأساسي للهيئة، الذي ينص على أن يقع إدماج جميع الأعوان المباشرين عند صدور النظام الأساسي للهيئة".

وأشار إلى أن النظام الأساسي صدر منذ شهر أوت 2016 مضيفا "منذ ذلك الحين ونحن نطالب بالترسيم وقد حملنا الشارة الحمراء ثم قمنا بإضراب ليوم واحد، وإثر صدور قرار طرد ثلاثة أعوان، دخلنا في اعتصام مفتوح وقمنا بتعليقه لاحقا على أمل التوصل الى اتفاق بين مجلس الهيئة والنقابة، إلا أن الإشكال لم يقع حله، فاستأنفنا الاعتصام المفتوح من جديد يوم 7 فيفري الحالي".

وأضاف قائلا "لسنا نطالب بالمستحيل، نحن ندعو إلى عقد جلسة بين ممثلي الاتحاد العام التونسي للشغل والهيئة يفضي إلى اتفاق يقع الالتزام به وتطبيقه لاحقا"، معربا عن أمله في أن "يسمع مجلس الهيئة أصوات هؤلاء المعتصمين والمضربين عن الطعام"، خاصة أن تواصل الاعتصام وإضراب الجوع وبالتالي غلق الإدارة المركزية، من شأنه أن يعطل المسار الانتخابي على حد تعبيره، علما أن باب قبول الترشحات للانتخابات البلدية يفتح يوم الخميس المقبل.

المصدر: وات


استطلاع الرأى

ما رايك في تصميم الموقع الجديد؟

  • جيد

    40%

  • متوسط

    40%

  • ردئ

    20%